إيران تتوعد أمريكا برد حازم وعنيف إذا أدرجت الحرس الثوري بقائمة الإرهاب

أشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي. الذي عقده اليوم  إلى التحذير الذي وجهه القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري إلى أمريكا حول احتمال إدراج الحرس الثوري في قائمة الإرهاب، معرباً عن أمله بأن لا ترتكب أمريكا في سلسلة أخطائها الاستراتيجية هذا الخطأ المهم والاستراتيجي وأن تتصرف ببعد النظر اللازم ولكن لو تحركت في هذا الاتجاه فإن رد إيران سيكون حازماً وعنيفاً وقاسياً جداً.

 

وأضاف، آمل من عقلاء القوم والحكماء الذين من الممكن أن يكونوا في أمريكا بأن يتخذوا ما يلزم للحيلولة دون اتخاذ مثل هذا القرار الخطير.

وحول العمليات العسكرية التركية في ادلب وموقف إيران من ذلك قال، إن مواقفنا مع تركيا وروسيا حول قضايا سورية خاضعة للتشاور دوماً إلى حد كبير وتجري التنسيقات اللازمة وفي حينها المناسب.

وبشأن عضو الفريق النووي عبد الرسول دري اصفهاني الذي حكم عليه بالسجن 5 أعوام بتهمة التجسس وتصريحات المتحدث باسم السلطة القضائية قال إن ما تحدث به المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية وقرارات هذه السلطة متينة ولا رأي لي في هذا الموضوع.

وأكد قاسمي بأن إيران لم تغير موقفها تجاه الاتفاق النووي وإن صناعة الصواريخ تعد جانباً من سياسات إيران الدفاعية التي تتابعها ولا تتعارض إطلاقاً مع القرار الأممي 2231 وستتم مواصلة هذه السياسة بكل جدية كما في السابق.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، إن إيران هي المقرر النهائي حول قضاياها الدفاعية ولن تسمح لسائر الحكومات بالتدخل فيه.

وحول زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى السليمانية للمشاركة في مراسم تشييع ودفن الرئيس العراق السابق والأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني يوم الجمعة الماضية قال قاسمي: إن أي محادثات لم تجر ولم يتم تبادل أي رسائل خلال الزيارة.

 

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *