انطلاق فعاليات الملتقى الاحترافي الثالث للنحت على الرمل باللاذقية برعاية وزارتي السياحة والثقافة

 

انطلقت فعاليات الملتقى الاحترافي الثالث للنحت على الرمل في دار الأسد للثقافة باللاذقية برعاية وزارتي السياحة والثقافة حيث تم افتتاح أعمال الملتقى بحفل فني أحيته أوركسترا البيت العربي للفنون وقدمت خلاله مقطوعات موسيقية وأغان تراثية وأجنبية متنوعة بحضور الرفيق عناق زينة عضو قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الرياضة والشباب الفرعي والأستاذ مجد صارم مدير الثقافة باللاذقية والمهندس فراس وردي رئيس دائرة الترويج في مديرية سياحة اللاذقية وعدد من الفنانين والنحاتين وحضور جماهيري كبير.

وأشار المهندس فراس وردي رئيس دائرة الترويج في سياحة اللاذقية إلى أهمية هذه الملتقيات الفنية في تنشيط السياحة الداخلية وإبراز حضارة وثقافة الشعب السوري مضيفا أنه للسنة الثالثة على التوالي وضمن الخطة الترويجية لوزارة السياحة يتم العمل على تقديم الرعاية والدعم للمبادرات الشبابية الإبداعية والترويج لها حيث يشارك في الملتقى 14 نحاتا شابا من مختلف المحافظات من خريجي كلية الفنون الجميلة لافتا إلى أن فن النحت على الرمل يتميز بكونه مادة غير مستقرة وبالتالي يستخدم النحات طاقاته في تشكيل الصور الإبداعية والمحافظة على استقرارها لأطول فترة ممكنة .

وبدوره ذكر النحات علي الشيخ منظم الملتقى أنه في هذه الدورة الثالثة للملتقى الاحترافي للنحت على الرمل نسعى لتطوير المشروع على كافة الأصعدة من خلال التشبيك والتشارك والتعاون مع أكثر من جهة كدعم لوجستي أو دعم ثقافي فني وسياحي منوها بأنه في كل عام نفسح المجال أمام الخريجين الشباب وعن طريق غاليري النحات مصطفى علي للمشاركة حيث يتم اختيار طاقات شابة تطمح أن تقدم نفسها بشكل احترافي.

وأضاف أنه في عامنا الثالث تم التنسيق مع جمعية “نحنا الثقافية” في دمشق وهيئة مار فرام السرياني لتطوير ودعم مشروع “أبيض” وهو مشروع شباب يضم فعاليات فنية وثقافية متنوعة في أغلب المحافظات موجها الشكر لكل من ساهم في إقامة الملتقى بهدف رسم البسمة على وجوه السوريين والأطفال وهو رسالة بالأبيض لكل العالم بأننا نحب الحياة.

يذكر أن الملتقى ينظمه غاليري النحات مصطفى علي بالتعاون مع جمعية نحنا الثقافية وهيئة مار أفرام السرياني البطريركية للتنمية حيث تبدأ غدا الأعمال النحتية على رمل شاطئ مسبح النخيل باللاذقية.

 

firstsign in to post comments